الأربعاء، 15 يونيو، 2011




اللعبة


نعم اننا نلعب لعبة !


انها لعبة الحياة !!!


فالكل منا يلعبها بطريقته الخاصة


و في النهاية كأي لعبة هناك رابح او خسران!


فأنت من يحدد !


فلا تجعل لأي عائق يواجهك مجال ف(دوام الحال من المحال)


هيا قم و اجمع نقاطك فاللعبة في جريان !


و التحدي سائر ! فمن منا يحب الخٌسران !؟!؟!




عجبا منك يا انت !


مجرد موقف سيئ يهدم جبال المواقف الحسنة!


لماذا لا نتعامل مع الامور على انها مواقف و ليست مشاكل !


فتبسيط الامور امر لا بد منه لكي تمشي عجلة الحياة !


فبتسميتنا و تصورنا للامور و ترسيخها في عقولنا تنتج افعالنا !


فلنتخذ مبدأ(التبسيط) لنسعد بحياتنا ...




بقلم العضوة: نورة الضاعن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق